كيف تعرف أنك في الكيتوزيه

كيف تعرف أنك في الكيتوزيه

كيف تعرف أنك في الكيتوزيه

نظام الكيتو دايت والدخول بالنظام  من الممكن قياسها بفحص عينات البول أو عينات الدم أو عينات التنفس. ولكن هناك أيضا أعراض منبهة، لا تتطلب اختبار.

أعراض الدخول الصحيح في نظام الكيتو دايت 

جفاف الفم وزيادة العطش نظام الكيتو دايت:

إلا إذا كنت لا تشرب ما يكفي، وتحصل على الكثير من الملح، فقد تشعر بجفاف الفم. حاول بشرب كوب من المرق أو اثنين يوميا، بالإضافة إلى مقدار الماء حسب الحاجة.

كثرة التبول نظام الكيتو دايت : 

  • كهيئة الكيتونات الأخرى، تذهب في نهاية المطاف إلى التبول.
  • وهذا يجعل من الممكن لاختبار الكيتوزيه استخدام شرائط البول.
  • أنها أيضا (على الأقل عند البدء) يمكن أن تسفر عن الحاجة إلى الذهاب إلى الحمام في كثير من الأحيان.
  • وهذا هو السبب الرئيسي في زيادة العطش (أعلاه).

رائحه كيتون في النفس في نظام الكيتو دايت :

  • هذا بسبب كيتون يسمى الأسيتون يقوم بالهروب عن طريق التنفس. هذا الكيتون يجعل تنفس الشخص له رائحة “الفواكه”، أو ما يشبه مزيل طلاء الأظافر.
  • هذه الرائحه ممكن أيضا أن تظهر في بعض الأحيان من العرق، عند عمل التمرينات ولكنها غالباً تكون لفتره مؤقته.
    يوجد علامات أخرى أقل تخصصاً ولكنها أكثر إيجابية منها.

قله الجوع في نظام الكيتو دايت :

كثير من الناس تلاحظ انخفاض في الجوع.
وهذا يحدث بسبب زيادة قدرة الجسم على الحصول على التغذيه من مخازن الدهون.
كثير من الناس يشعرون بالإكتفاء بعد تناول الطعام فقط مرتين في اليوم، هذا يعتبر شكل من أشكال الصيام المتقطع

ومن الخطاء دمج نضام الصيام المتقطع 16/8 مع نظام الكيتو لعده اسباب ذكرنها في عده مقالات, وبهذا نوفر الوقت

والمال، وأيضا نقوم بتسريع فقدان الوزن بدون الصيام 16/8 او الشعور بالجوع.

ان اختفاء الوجبه الثالثه والاستغناءعنها يسمى ايضا صيما متقطع ويختلف عن الصيام المتقطع الذي يسمح بتناول

السعرات خلال 8 ساعات والصوم وتحول الجوع لمده 16 ساعه وهذا يختلف عن الصيام الكيتونى الذي ليس به حساب

سعرات ولاجوع .

إرتفاع في مستويات الطاقة:

بعد أيام قليلة من الشعور بالتعب كثير من الناس تلاحظ زيادة واضحة في مستويات الطاقة لديها, وهذا يمكن ملاحظته عن طريق عده أشياء كوضوح التفكير، أوكالشعور بالسعاده.

كيف يمكن قياس الكيتوزيه؟

هناك عده طرق نذكر اهم ثلاث طرق لقياس الكيتونات، كلُ منهم يأتي مع إيجابيات وسلبيات:

  • شرائط إختبار البول
  • تحليل الكيتونات في التنفس
  • قياس الكيتونات في الدم

شرائط إختبار البول:

شرائط إختبار البول هي الطريقة الأكثر بساطه ورخص لقياس الكيتوزيه. وهو الخيار الأول لمعظم المبتدئين. يمكنك

وضع العصا في عينه البول، وبعد 15 ثانية تغيير اللون سوف يعلمك عن وجود كيتونات. إذا حصلت على (لون أرجواني

داكن) فعندها عليك أن تعرف أنك في الكيتوزيه.

الإيجابيات: شرائط كيتون متوفرة في الصيدليات العادية وسعرها رخيص جداً. موثوق بها تثبت إيجابيه الإختبار بشدة أن كنت في الكيتوزيه.

السلبيات: يمكن أن تختلف النتائج اعتماداً على كم السوائل الذي تشربه. ولا تظهر الشرائط المستوى الدقيق للكيتون.

وأخيراً، أهم سبب هو أنه عندما تصبح متكيفا على الكيتون فإن جسمك يمتص الكيتونات من البول، فبهذا تصبح

شرائط البول غير موثوق بها حتى لو كنت في الكيتوزيه. وبالتالي الاختبار في بعض الأحيان قد يتوقف عن العمل

(يعرض نتيجة سلبيه) عندما تكون في الكيتوزيه لعدة أسابيع.

تحليل الكيتون في التنفس:

هي طريقة بسيطة لقياس الكيتونات في التنفس, هي أكثر تكلفة من شرائط البول ولكنها أرخص من قياس الكيتون في

الدم ، نظراً لأنها قابلة لإعادة الاستخدام أي عدد من المرات.

الإيجابيات: اختبار بسيط وقابل لإعادة الاستخدام.

السلبيات: لا يرتبط دائماً جيدا مع الكيتونات في الدم, نتائجه ليست دقيقة، ويمكن أن تظهر في بعض الأحيان

قيم مضللة تماما, أكثر تكلفة من شرائط البول.

قياس الكيتونات في الدم  نظام الكيتو دايت:

يظهر هذا التحليل المستوى الدقيق والحالي من الكيتونات في الدم. وهذه الطريقة هي الأكثر دقة لقياس مستوى الكيتوزيه الخاصة بك. ولكن العيب الرئيسي في هذا التحليل هو أنه مكلف جدا.

  • الإيجابيات: دقيق، يمكن الاعتماد عليه.
  • السلبيات: باهظ الثمن, يتطلب منك ثقب أصبعك للحصول على قطرة دم في كل مره.

كيف تصل إلى الكيتوزيه المثاليه نظام الكيتو دايت

في الكيتوزيه لا يوجد شيء أسود أو أبيض, بل يمكنك أن تكون في درجات مختلفة من الكيتوزيه، وكما توضح هذه

الأرقام الواردة أدناه تشير إلى قيم عند اختبار مستويات الكيتون في الدم.

تحت 0.5 مليمول/لتر لا يعتبر انك في الكيتوزيه . على الرغم من أن قيمة 0.2 نوضح أنك قد إقتربت ولكن على هذا

المستوى فإنك لا تزال بعيداً عن حرق الدهون للحد الأقصى.
من 0.5 – 1.5 ملمول/لتر فإنك في الكيتوزيه الغذائية الخفيفة. إنك سوف تحصل على تأثير جيد في الوزن الخاص بك،

ولكن ربما ليس الأمثل.
من 1.5 – 3 ملمول/لتر انك الآن في الكيتوزيه الأمثل، وينصح بها لأنك سوف تحصل على مكاسب للحد الأقصى من

الأداء العقلي والبدني وأيضا تزيد معدلات حرق الدهون التي تؤدي إلى الزياده في نقصان الوزن.

فيما يزيد على 3 مليمول/لتر ليست ضرورية, فإنها لا تحقق نتائج أفضل ولا أسوأ مما يجري على مستوى 1.5 – 3. القيم

الأعلى يمكن أن تعني أيضا في بعض الأحيان أنك كنت لا تحصل على ما يكفي من الغذاء (المجاعة الكيتوزيه).

لمرضى السكري من النوع 1، يمكن أن تسبب بنقص حاد في الأنسولين الذي يتطلب اهتماما عاجلاً

القيم الأكثر من 8-10 ملمول/لتر عادة يكون من المستحيل الحصول علىها فقط عن طريق اتباع نظام غذائي

كيتوجينيك. وهذا يعني أن هناك خطأ ما. حتى الآن السبب الأكثر شيوعاً هو مرض السكري من النوع 1 مع نقص حاد

في الأنسولين. وتشمل الأعراض شعور المريض بالغثيان والقيء وآلام في البطن وارتباك. النتيجة النهائية هي مرحله

تسمى الحماض الكيتوني، التي قد تكون قاتلة. ولا نحتاج أن نقول أنه عندما ترتفع الكيتونات إرتفاع غير عادي فإن

المريض يتطلب الرعاية الطبية الفورية.

كيف تحقق الكيتوزيه

هناك العديد من الأشياء التي تزيد من مستوى الكيتوزيه. ها هم بالترتيب من الأهم إلى الأقل أهميه:

تقييد الكربوهيدرات إلى 20 غراما يوميا (اتباع نظام غذائي صارم منخفض الكربوهيدرات). الألياف لا يجب أن تكون

مقيدة، بل أنها قد تكون مفيده تقييد البروتين إلى مستويات متوسطه. إذا كان ذلك ممكناً فعليك البقاء في 1 جرام أو

أقل من البروتين يوميا، لكل كغم من وزن الجسم. فعليك أن لا تزيد عن حوالي 70 غراما من البروتين يوميا إذا كنت

تزن 70 كيلوغراما (154 رطل). قد يكون من المفيد خفض كمية البروتين أكثر من ذلك ، وخاصة عند الناس الأكثر بدانه

لأنه عند حساب 1 غرام من البروتين بالنسبه للوزن فإنه بذلك سوف تأكل الكثير من البروتينات,

والخطأ الأكثر شيوعاً الذي يمنع الناس من الوصول إلى الكيتوزيه الأمثل هو الكثير من البروتين.

حاول أن تأكل من الدهون ما يكفي لتشعر بالارتياح. وهذا هو الفارق الكبير بين اتباع نظام غذائي كيتوجينيك والتجويع

اللذي ينتج عنه أيضاً الكيتوزيه. اتباع نظام غذائي كيتوجينيك يمكن تحمله والمداومه عليه، ولكن الجوع لا يمكن

تحمله ولا المداومه عليه تجنب تناول وجبات خفيفة عندما تكون لا تشعر بالجوع. تناول وجبات خفيفة لا لزوم لها

يؤدي إلى إبطاء فقدان الوزن ويرفع الانسولين بوجبه صغيرة ويقلل من الكيتوزيه.

الآثار الجانبية للكيتوزيه:

هل من الممكن وصول الكيتونات إلى نسبه مرتفعة جداً، مرتفعه لدرجه الخطر؟ ليس في الظروف العادية.

معظم الناس يخوضوا تحد كبير للوصول حتى إلى الكيتوزيه الأمثل. في أغلب الأحيان من المستحيل الحصول

على كيتونات عاليه خطره (أكثر من 8-10 ملمول للكيتونات في الدم) ببساطة. والاستثناء الرئيسي هو داء السكري

من النوع 1، حيث لا ينتج البنكرياس ما يكفي من الأنسولين. في النوع 1 من الممكن جداً للحصول على درجة خطيرة

وهناك أيضا حالات أخرى مثل الرضاعة الطبيعية وأخذ أدويه لنوع داء السكري 2 تسمى مثبطات SGLT-2 يمكن أن

تؤدي في حالات نادرة إلى زياده الكيتونات.

أقراء المزيد خبز الكيتو الكيتو دايت 

وهذا سيؤدي إلى الشعور بالمرض والغثيان والضعف العام. يمكن أن تتطور إلى حالة تهدد الحياة تسمى الحماض الكيتوزي.
هناك علاج بسيط إذا كنت تظن أن هذا يمكن أن يحدث: تناول بعض الكربوهيدرات سريعاً (مثلاً زوجان من الفواكه أو

شطيرة أو كوب عصير). إذا كان لديك داء السكري من النوع 1 قم بأخذ أنسولين أكثر. ثم اتصل بخدمات الطوارئ

الطبية إذا لم تشعر أنك أصبحت أفضل على الفور.

إنفلونــزا الكيتــو

الكيتوزيه عادة آمنة، ولكن من الشائع أن تعاني من بعض الآثار الجانبية لبعض الوقت. إنتقال الناس من حرق السكر إلى

حرق الدهون غالباً يحدث بعض الأثار الجانبيه في البداية . هذا ما يطلق عليه إنفلونزا الكيتو، نظراً لأعراضها الشبيهة

بالإنفلونزا: التعب، الغثيان، الصداع، التقلصات، إلخ. وهناك أمرين رئيسيين يمكنك من القيام بهما لمنع أو تخفيف هذه

الأعراض:

نظام الكيتو دايت
قم بشرب الماء مع الملح والليمون أو كوب يوميا من المرق.

قم بالتقليل من استهلاك الكربوهيدرات تدريجيا – عند وقف الكربوهيدرات فجأة فإنك سوف تعاني من بعض الأثار الجانبيه المؤقته.
عند البدء في اتباع نظام غذائي كيتوجينيك، تفقد الكثير من الماء والأملاح. وهذا يحدث بسبب أن الكربوهيدرات تقوم

بالاحتفاظ بالماء والأملاح في الجسم، ولذلك عند التوقف عن تناول الكربوهيدرات الجسم يفقد هذا الماء. إذاً إذا

حدثت انفلونزا الكيتو فإنها تحدث بسبب قله الماء في الجسم، من الممكن أن يساعدك شرب كوب من الماء المالح مع

قليل من عصير الليمون(لتحسين المذاق).

عندما تتم إزالة الكربوهيدرات فجأة من النظام الغذائي، فإن الطاقه التي يعتمد عليها الدماغ في الغذاء تصبح قليله

قبل أن يتعلم استخدام الكيتونيات للغذاء بدلاً من السكر. وهذا يعني أنه إذا قمت جذريا بمنع الكربوهيدرات من أول يوم قد تحصل أعراض مثل التعب والغثيان والصداع.
استبدال السوائل والأملاح كما هو موضح أعلاه يمكنها التخفيف من الأعراض. أو بدلاً من ذلك قم بخفض كمية

الكربوهيدرات تدريجيا خلال فترة أسبوع أو أكثر، فبذالك سيعتاد الجسم على حرق الدهون والكيتونات بدلاً من السكر

ولن يكون هناك عادة أية أعراض. إذا كنت لا ترغب في الحد تدريجيا من الكربوهيدرات، تأكد من الحصول على ما

يكفي من السوائل والملح (مثل 1-2 كوب من المرق يوميا) للتقليل من الأعراض. بعد أسبوع أوأكثر سوف يتكييف

الجسم على اتباع النظام الغذائي كيتوجينيك.

الخرافات، والأخطار والآثار الجانبية نظام الكيتو دايت

الآثار الجانبية، الأخطار المحتملة والخرافات حول النظام الغذائي كيتوجينيك

متطابقة تقريبا إلى الوجبات منخفضة الكربوهيدرات الصارمة الأخرى.

 

من أكثر المشاكل شيوعاً عند بدء نظام الكيتو دايت :

  • رائحة الفم
  • رائحة الفم الكريهة
  • الامساك و التخسيس
  • الإمساك
  • تشنجات اثناء الرجيم
  • تشنجات الساق
  • انفلوانزا الرجيم
  • اعراض شبيها بالانفلوانزا
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم
  • انخفاض الأداء البدني
  • زيادة بسيطة في خفقان القلب

سؤال وجواب، صقل واستكشاف الأخطاء وإصلاحها

ما هو الفرق بين الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ونظام الكيتو؟

الكيتو هو نظام غذائي صارم جداً منخفض الكربوهيدرات، كما يركز أكثر على الاعتدال في البروتين، وتعتمد أساسا على

الدهون لتوفير احتياجاتها من الطاقة. النظام الغذائي العادي منخفض الكربوهيدرات سوف يضع معظم الناس في

الكيتوزيه على أي حال. ولكن بتعديل نظام غذائي كيتو الأمور تصبح أبعد من ذلك للتأكد من أنها تعمل، للحصول على

عمق أكثر في الكيتوزيه.

كيتو يمكن أن تسمى حمية صارمة إضافية منخفضة الكربوهيدرات.

هل لابد أن تهدف لمستويات عالية من الكيتون لتسريع فقدان الوزن؟

نعم ولا. التقليل من الكربوهيدرات، والتقلبل من البروتين بالتأكيد يعزز من فقدان الوزن، بالإضافه أنها تقوم

بخفض الأنسولين وزيادة الكيتونات. ومع ذلك، إضافة دهون زائدة لرفع مستويات كيتون لا تعزز فقدان الوزن

واستخدام المكملات MCT الزيت لرفع مستويات الكيتون في الواقع تبطئ فقدان الوزن، عن طريق توفير الوقود البديل

لاستخدامها بدلاً من حرق الدهون في الجسم. إذا كنت تريد أن تفقد الوزن استخدام هذه الأساليب فقط عندما تكون

جائعا، أو لأسباب تتعلق بالأداء (لا علاقة لها بفقدان الوزن).

في أي وقت من اليوم ينبغي اختبار مستويات كيتون؟

لأغراض المقارنة يجب القيام بذلك في نفس الوقت كل يوم تقريبا. القيام بذلك في الصباح قبل تناول الطعام يجعل

من السهل أكثر مقارنة النتيجة من يوم إلى يوم. ومع ذلك، القيم صباحاً تكون الأقل على مدار اليوم، بينما ترتفع

القيم مساءاً. فإذا كنت تريد لسبب ما قيم عالية لافته للنظر، فعليك قياسها في المساء.

المصدر