تسجيل الدخول

أهم فوائد عشبة نبات الكيل وأضرارها بالصحة.

2018-09-02T06:06:48+03:00
2018-09-02T06:07:15+03:00
صحة وجمال
muhmad alshami2 سبتمبر 2018wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
أهم فوائد عشبة نبات الكيل وأضرارها بالصحة.

أهم فوائد عشبه نبات الكيل وأضرارها بالصحة:

نبات الكيل تعتبر هذه النبتة من أنواع الخضروات الورقية وهو الخس الأوروبي، ولكنه انتشر مؤخرًا في الكثير من البلدان العربية

بعد التعرف على مميزاته وفوائده العديدة في الاهتمام بصحة البشرة والصحة الجنسية ومعالجة الشعر التالف،

وهذا ما أكدته الدراسات التي أجريت على العشبة وهي فعاليته في معالجة الأنيميا التي تنتج عن فقر الدم المزمن، ومد الجسم بالطاقة اللازمة له، كما أنه يدخل في الكثير من الوجبات الغذائية مثل السلطة الخضراء.

أهم فوائد عشبه نبات الكيل الخضراء:

هناك الكثير من الفوائد الهامة لهذه العشبة وهي:

  • تقوم عشبه الكيل بتحفيز الجهاز المناعي للجسم على مقاومة الأمراض المختلفة وبالأخص مرض السرطان بأنواعه المنتشرة.
  • تعمل العشبة على تطهير وتنقية الجسم من السموم والبقايا الغير مرغوبة.
  • تمتاز هذه العشبة باحتوائها على نسب مرتفعة من عنصر الحديد الطبيعي والفيتامينات الهامة، والتي تقاوم أمراض الدم المتعددة مثل فقر الدم.
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي وذلك لاشتماله على الألياف الطبيعية التي تسهل من عمل المعدة والأمعاء، وأيضًا من أبرز المكونات التي تساعد على فقدان الوزن.
  • يقوم بدور فعال في حالات الأمراض المزمنة مثل سكر الدم المرتفع، وأيضًا يقوي من جهاز المناعة.
  • يساعد على سرعة تدفق الدم وبالتالي يقي من الجلطات القلبية وتجلط الدم في الشرايين.
  • يشتمل النبات على نسب مرتفعة من عنصر الكالسيوم المفيد لصحة العظام.

أضرار نبات عشبه الكيل على صحة الجسم:

بعد إجراء الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية أكدت على عدم وجود آثار أو أي من الأضرار التي تصيب الجسم نتيجة تناوله، ولكن تتفاوت أضراره بمدى تفاعل الجسم له، حيث أن لكل جسم رد فعل مختلف اتجاه التفاعل الكيميائي مع الأعشاب المتنوعة، ولذلك يجب في حالة الشعور بأعراض مختلفة وغريبة  يجب التوقف عن تناوله واستشارة الطبيب المعالج.

اقراء ايضاً

قناة ثقافة بالعربي على اليوتيوب 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.