التخطي إلى المحتوى
مراحل الحكم العثماني للجزائر
مراحل الحكم العثماني للجزائر

نبذة عن مراحل الحكم العثماني للجزائر

مراحل الحكم العثماني للجزائر ، من المعروف تاريخيا أنه في عام ١٥٠٤م بدأ الحكم العثماني للجزائر وذلك بناء على

طلب من الجزائر تطلب فيه مساعدة العثمانيين لها وخاصة مدينة بجاية ومدينة جيجل من خلال الأخوة عروج لأنها

تعرضت لاحتلال أسباني بقيادة الملك الكاثوليكي كاري نيال والملك الكاثوليكي غونزالو سيسنيروز على مدينة وهران

في نفس العام ، وكونت الجزائر في ذلك الحين مع آسيا الصغرى دولة اشتراكية، كما تحكمت الجزائر في ظل الحكم

العثماني بالبحر الأبيض المتوسط وكانت تحمي السفن مقابل دفع ضريبة.

وتحولت الجزائر في ظل هذا الحكم العثماني إلى قاعدة بحرية للدفاع عن الأساطيل المسيحية، وفي عام ١٥٣٥م هاجم

الملك شارل الخامس مدينة الجزائر وذلك بعد احتلاله لمدينة تونس ولكن سرعان ما انضمت الجزائر في نفس العام

بشكل رسمي للدولة العثمانية.

  مراحل الحكم العثماني للجزائر:

عهد البايلربايات:

عين السلطان سليم الأول آلباي خير الدين بريروس والي عثماني على الجزائر وكان له بعض الإنجازات وهى:-

  • عند قيام الحرب بين فرنسا وأسبانيا شارك الأسطول العثماني في الجزائر في الحرب.
  • أعطت فرنسا تصريح باصطياد السمك المرجان في مدينة القل ومدينة ألقاله ومدينة عنابة مما أدى إلى التدخل الفرنسي في الجزائر.
  • توالت الحملات الإسبانية والبرتغالية على الموانئ بالجزائر مثل حملة شراكان عام ١٥٤١م وحملة إسبانيا على الجزائر عام ١٥١٨م.
  • أسس في الدولة الوحدة الإقليمية، كما أنشاء الأسطول البحري.

حكم الباشوات في الجزائر:

في عام ١٥٨٧م بدأ حكم الباشوات في الجزائر انتهى في عام ١٦٥٩م وكان يطلق لقب باشا على العسكريين والمدنيين

أصحاب المراكز العليا، وهو ما عرف فيما بعد بعهد الموظفين، وظل حكم الباشوات ثلاث أعوام.

حكم الأغوات:

عام ١٦٥٩م بدأ عهد الأغوات  وهو من مراحل الحكم العثماني للجزائر وانتهى عام ١٦٧١م وكان من أهمهم:-

  • خليل أغا الذي حكم من عام  ١٦٥٩م إلى ١٦٦٠م.
  • رمضان أغا الذي حكم من  عام ١٦٦٠م إلى ١٦٦١م.
  • شعبان أغا الذي حكم من عام  ١٦٦١م إلى ١٦٦٥م.
  • على أغا الذي حكم من عام  ١٦٦٥م إلى ١٦٧١م.

عهد الدايات:

بدأ عام ١٦٧١م ويعد أخر مرحلة من مراحل الحكم العثماني للجزائر وانتهى هذا العهد عام ١٨٣٠م بعد غزو فرنسا للجزائر.

وفي عام ١٩٦٢م وبعد الكثير من المعاناة والقمع النفسية للشعب الجزائري تم جلاء الحكم الفرنسي عنها، وأختار الشعب

أن يكون يوم ٥/٧ هو يوم الاستقلال حتى يكون نفس يوم الاحتلال.

تابع أيضا

تابع أيضاً: جدول مباريات اليوم 

التعليقات