التخطي إلى المحتوى
محكمة أبو ظبي الاتحادية ترفض دعوى تحويل 3 إناث إلى ذكور
المحكمة الأتحادية العليا

محكمة أبو ظبي الأتحادية

محكمة أبو ظبي الأتحادية، رفضت وللمرة الثانية على التوالي دعوى قدمتها ثلاث فتيات ، يحملن الجنسية الإماراتية

تحويل جنسهن من إناثاً الى ذكور، وأيدت المحكمة في جلستها التي عُقدت أمس ، حكم محكمة أول درجة .

حبث أفاد المحامي الموكل بقضية الفتيات الثلاثة ، الأستاذ على عبدالله المنصوري ، أن الموكلات سيستأنفن حكم

المحكمة الأستئنافية ،أمام المحكمة العليا , من خلال المدة القانونية المحددة وفقاً لمتابعة الإجراءات في هذا الشأن .

وأوضح المحامي بأنه سيطلب من الهيئة القضائية ،إحالة الفتيات الى اللجنة الطبية الأكثر تخصصاً ،لبيان حالتهم

الصحية والمرضية ،حتى يتبين إذا كانت الفتيات تعاني من إضطرابات في الحالة النفسية والعصبية ،و من مرض

اضطراب الهوية الجنسية لإثبات مدى تأثير هذا المرض على النفس والاعصاب .

حيث أشاء المحامي أن الفتيات مُوكلاته في القضية ، أنهم قاموا بإجراء عملية تحويل الجنس كامل ،خارج دولة

الأمارات وانهُ من الصعب العودة الى جنسهن السابق بعد الأستئصال ،ويقوم أنه تم  عرض الفتيات على لجنة طبية

شخصت حالتهم أنهم مرض ويعانين من مرض الهوية الجنسية ، الذي يعطيهم شعور تام بأنهم ذكورا وليسوا إناث .

وأكد المحامي أن القانون ينص في المادة السابعة ،بقانون اتحادي رقم (4) لسنة 2016 في شأن المسؤولية الطبية ،في

إجراء عملية تصحيح الجنس في حالة إذا كان صاحب الانتماء الجنسي للاشخص غامض ومشتبه في أمره إن كان ذكر

أو أثنى ، او له ملامح جسدية غير مختلفة مع خصائصة  الفيزيولوجية والبيولوجية والجينية.

وأكد المحامي أن المرض الذي يعاني من الفتيات الموكلات ، يعتبر خلال في التركيبة البيولوجية ، يجعل عقول وأدمغة

الموكلات في تفكير وطريق معاكس لتكوينهم الجسدي والعضوي ،وبالتالي فإن القانون قد أباح لهم إجااء عملبة

تصحيح الجنس حتى يتحولوا الى ذكوراً بدلا من إناثاً على حد قولة 

اقراء ايضاً

سيف الإسلام القذافي  مرشح الرئاسة لحكم ليبيا

المصدر الباشق الأخباري

 

المصدر: البيان

التعليقات