ليلة الدخلة للبنات

مشرفآخر تحديث : الثلاثاء 2 يوليو 2019 - 2:04 صباحًا
ليلة الدخلة للبنات

ماذا تفعل البنت في ليلة الدخلة

ليلة الدخلة تتسبب الموروثات الخاطئة في شعور الفتيات بالانقباض والخوف الشديدين من ليل الدخلة، خاصةً فيما يتعلق بغشاء

البكارة والعلاقة الحميمية الأولى، وهو ما قد يتسبب في إفساد “ليلة الدخلة” في أغلب الأحوال.

ونقدم في هذا المقال بعض النصائح للفتيات للتخلص من التوتر المصاحب لهن في ليلة الدخلة

وجبات الكيتو دايت

نصائح للفتيات في ليلة الدخلة 

بالنسبة لغشاء البكارة، فإن بعض الأغشية لا يصاحب فضها نزول دم، وهذا ما يجب أن يعيه الزوجين، كما أن كمية الدم

التي تنزل إثر فضه لا تعبر عن سلامتها وذلك بسبب اختلاف أنواع الأغشية، وعادة ما يتعرض للتمزق الجزئي ويُهتك

كلية بعد الولادة الأولى.

يتسبب التوتر والعنف في حدوث تشنج مهبلي، ما يجعل العلاقة الجنسية مؤلمة، ولهذا فإنه ينبغي التنبيه على أن

العلاقة الجنسية ليست حربًا أو معركة أو مؤلمة بالدرجة التي تصورها الموروثات الشعبية.

ولهذا يجب أن يهئ الزوج زوجته للعملية الجنسية، وذلك من خلال التحدث والمداعبة والاستماع سويًا للموسيقى

والتواصل خلال العملية الحميمة أيضًا، والاستعانة ببعض المرطبات الهلامية الطبية.

يجب أن تكوني غير متحفظة في التعامل مع زوجك،  فكوني على طبيعتك ولا تتظاهري بالحياء لأن هذه التصرفات قد

تزعج الزوج وتثير شكوكه حولك .

كوني مرحة ولطيفة، الرقص والتدلل للزوج والحديث عن الذكريات السعيدة والأحداث الإيجابية بينكما سيلطف

الأجواء كثيرًا بينكما في يوم الدخلة

الباشق 

رابط مختصر
2019-07-02
مشرف