التخطي إلى المحتوى
دولة السلاجقة
دولة السلاجقة

دولة السلاجقة

دولة السلاجقة ، يرجع نسب دولة السلاجقة إلى جدهم دقاق، وقد تأسست هذه الدولة على يد السلجوقي بن دقاق الذي

ينتمي إلى العائلة العسكرية التي تحكم قبائل الغز الموجودةفي تركيا، وسيطر بن دقاق على بلاد ما بين النهرين،

وفلسطين، وسوريا، وأغلب أراضي إيران، وذلك بعد الحروب التي قام بها على جنوب شرق أسيا خلال القرن الخامس

الهجري والحادي عشر الميلادي، وكون بعدها هذه الإمبراطورية المترامية الأطراف.

وجدير بالذكر أن السلاجقة أقاموا قبل تكوين دولتهم ضمن قبيلة قنق التركمانية، وهى جزء من قبائل الغز ألتي تتكون

من ٢٣ قبيلة، وأقامت هذه القبائل في منطقة تركستان الممتدة من سهول سيبيريا شمالا لفارس وشبه القارة الهندية

جنوبا، ومن بحر ألقزوين غربا إلى شمال الصين ومنغوليا شرقا، وهى المنطقة المعروفة بالأتراك.

عمدت الدولة السلجوقية إلى بناء المساجد والمدارس الإسلامية لأنها دولة إسلامية في المقام الأول، ولكنها نشرت اللغة

الفارسية وتجاهلت اللغة العربية.

التبيعية للدولة العباسية:

كانت الدولة السلجوقية تابعة للخلافة العباسية وكان السلطان تابع رسميا للخليفة العباسي الموجود في بغداد.

فتوحات ومعارك السلاجقة:

معركة ملاذ كرد:

هذه المعركة قامت بين دولة السلاجقة والدولة البيزنطية ودارت عام ١٠٧١م / ٤٦٢هجرية، فقد استولى السلاجقة على

أراضي على الحدود الشرقية للدولة البيزنطية، فجمع القائد رومانس جيش كثير العدد والعدة والعتاد وتجمع الجيش

خارج مدينة القسطنطينية ومنها إلى حلب، وعلم الملك ألب أرسلان السلجوقي بقدوم الجيش البيزنطي، واستطاع رغم قلة عدد جيشه من الانتصار على جيش الدولة البيزنطية.

ارسل ألب أرسلان لعقد سلام إلا أن البيزنطيين رفضوا السلام، وانقسم الجيش البيزنطي إلى قسمان مما أدى إلى ضعفه،

فاستغل أرسلان الفرصة وهاجمهم بشدة وانتصر عليهم واستولى على ملاذ كرد، وأوديسا، وهير وبوليس، واسر القائد

رومانس،  ولكن دولته دفعت له الفدية وعاد إلى بلاده.

الحروب الصليبية:

واجهت دولة السلجوقيين الحروب الصليبية في أكثر من معركة ومن أبرزها:-

معركة حماية أنطاكيا:

حاول الصليبيون الاستيلاء على أنطاكيا، فأعد أمير الموصل جيش لمنع الصليبين من دخول أنطاكيا، ولكن في طريقه

لأنطاكيا مر بمملكة الرها فاستولى عليها وحاصر أهلها لمدة ثلاث أسابيع مما أدي إلي وقوع أنطاكيا في يد الصليبين،

وضم أيضا أمير الموصل كربوغا مرج دابق، وأخيرا وصل إلى أنطاكيا وطلب منه الصليبين الصلح فرفض، فواجه

الصلبيين المسلمين وانتصروا عليهم.

وهناك أيضا معركة مرسيفان ألتي هاجم فيها الصليبين بيت المقدس، ومعركة الحران، ومعركة هرقلة الأولى وهرقلة الثانية.

أقسام الدولة السلجوقية:

انقسمت الدولة السلجوقية إلي عدة أقسام متفرقة بسبب ضعفها وهى:-

  • سلاجقة الشام.
  • سلاجقة العظام.
  • سلاجقة كرمان.
  • سلاجقة الروم.
  • سلاجقة العراق.

سقوط الدولة السلجوقية:

بعد الحروب بين المغول والسلاجقة فقدت الثانية سيطرتها على البلاد وأصبحت جزء من الدولة المغولية، ويرجع هذا الضعف إلى عوامل منها:

  • الحروب الصليبية المستمرة.
  • التصادم بين السلاجقة بعضهم البعض وخاصة بالعراق.
  • عدم توحيد مصر والعراق وبلاد الشام تحت إمارة الدولة العباسية.
  • الحروب الداخلية والصراعات بين الأمراء .

تابع أيضا

تابع أيضاً: جدول مباريات اليوم 

التعليقات