التخطي إلى المحتوى

دولة الأغالبة

دولة الأغالبة يعتبر مؤسس دولة الأغالبة هو الأغلب بن سالم بن عقال التميمي, أحد قادة الجيش العباسي, وحكم الدولة من بعده ابنه إبراهيم ما بين عامي 800م و812م, وكان قد تولى في عام 787م إدارة أفريقيا تحت ظل حكم هارون الرشيدي.

وخلال فترة توليه دولة ألأغالبه قامت ثورات كثيرة, اغلبها من البربر مثل ثورة أهل طرابلس وثورة حمديس الكندي

وكانت في أدنى المغرب, ولكن سرعان ما عادت الأمور إلي طبيعتها عندما تولى الحكم أبي العباس عبد الله بن إبراهيم,

وذلك في الفترة ما بين عامي 812م إلي 817م.

حكم إبراهيم بن الأغلب لدولة ألأغالبه:

كانت وفاة إبراهيم بن الأغلب عام 196هـ , وحكم من بعده ابنه عبد الله أبو العباس الذي فرض الضرائب على الشعب مما

جعل فترة حكمه سيئة لنشوب الكثير من المشاكل, وتوفى عام 201هـ.

ومن عام 817 إلي عام 838 حكم الدولة زيادة الله بن إبراهيم, وفي عهده قام منصور الطنبذي بثورة وحاصر القيروان

,وعم في عهده الازدهار والرخاء.

في عام 827م غزت دولة ألأغالبه مدينة صقلية كما استولت على المدينة الإيطالية باري عام 842م ثم استولى ألأغالبه

على روما عام 846م.

إنجازات دولة ألأغالبه:

  • هناك الكثير من الإنجازات العسكرية التي قام بها ألأغالبه خلال فترة حكمهم مثل دخولهم حصن صقلية وإستلائهم عليه, وعدم السماح للرومان دخول الجزيرة, وكان ذلك في عهد الحاكم أبو عقال الذي توفى عام 226هـ, اصبح أبو العباس الأول حاكم من بعده.
  • قام قاضي القيروان أسد بن الفرات عام 221هـ بتحضير جيشا قوي وعدده كبير, وكان هذا الجيش بقيادة زيادة الله بن الأغلب والغرض منه تحرير جزيرة صقلية, وبالفعل استولى بن الأغلب على الكثير منها ولكن لم يستولى عليها كاملة.
  • يرجع عدم توغل بن الأغلب في أراضي جزيرة صقلية إلى وقوف الرمانيين بجانب أهالي صقلية ووفاة أسد بن الفرات. ولكن بعد ذلك حصل المسلمين على مؤازرة من القيروان ودخلوا جزيرة صقلية على يد القائد محمد بن أبي الجواري.
  • توفى قائد دولة ألأغالبه زيادة الله عام 221هـ وحكم البلاد من بعده أخوه أبو عقال, الذي رفع الظلم ومنع شرب الخمور.

تابع أيضا

تابع أيضاً: جدول مباريات اليوم 

التعليقات