التخطي إلى المحتوى
خطوات تجعل طفلك محب للدراسة
خطوات تجعل طفلك محب للدراسة

خطوات تجعل  طفلك محب للدراسة:

خطوات تجعل طفلك محب للدراسة ، مع بداية العام الدراسي يتجه تفكير الأمهات للبحث عن أفضل الوسائل

والخطوات التي تجعل من الطفل يقبل على الدراسة ويحبها، ويعتبر جعل الطفل يحب الدراسة والتقيد بالمدرسة

والنظام التعليمي بعد فترة الإجازات وما بها من لعب ولهو وعدم الالتزام بكتابة الواجبات أو ممارسة الهوايات الأخرى

هي أصعب الأمور، ولذلك عليكي اتباع خطوات بسيطة تجعل من طفلك محب للدراسة.

خطوات تجعل طفلك محب للدراسة:

هناك الكثير من الأمور التي يجب اتباعها لمحاولة جعل الطفل يقبل على الدراسة وهو يحبها، والتي تتمثل في الأتي

من خطوات تجعل الطفل يحب الدراسة.

أولًا: عدم الإجبار علي الدراسة:

هي من أهم الخطوات التي تساعد في جعل الطفل يحب الدراسة، والتي تتمثل في عدم إجباره على المذاكرة والقيام

بالواجبات المنزلية وكأنه جماد، وهذا من أقبح الأساليب التي تجعل الطفل يكره المذاكرة، وليس عليكي إلا جعله

يشعر أن الواجبات والدراسة هي عبارة عن لعبة أو تسلية يجب القيام به للحصول على الجائزة أو المكافأة في نهاية

إنجازه، وتحفيز الطفل بالمكافآت من أفضل وسائل وخطوات تجعل طفلك محب للدراسة .

ثانيًا: عدم استخدام العنف:

العنف بصفة عامة من أكثر الأمور التي تزيد من كره الطفل للأشياء وبالأخص في حالة الدراسة، وهذا ما يفعله العديد

من الأمهات إذ تقوم بتعنيف الابن لجعله ينجز واجباته وفروضه المنزلية، ولكنها لا تشعر مدى سوء الأمر إذ يتسبب

ذلك في عدم قدرة الطفل على التفكير، وإنما يجب استعمال طرق وخطوات تجعل طفلك محب للدراسة مثل اختيار

الألعاب المحببة لشراءها ولكن بعد إنجاز الفروض المنزلية، أو المشاركة في هواية أو نشاط محبب للطفل لتحفيزه

على إتقان الدراسة.

ثالثًا: عدم إهانة الطفل:

من أبرز طرق وخطوات تجعل من طفلك محب للدراسة، الامتناع عن إهانته بالأخص في حضور الأشخاص أو في

الأماكن العامة، وهذا ما تفعله بعض الأمهات من إهانة للطفل مما يقلل من شأنه، ولكن الأسلوب المهذب للمناقشة من

أفضل طرق التواصل مع الطفل، وتعمل بشكل فعال على تكوين شخصيته، لذلك عليكي عدم إهانة الطفل فيما يخص

الدراسة ومحاولة النقاش بهدوء وتهذيب.

اقراء ايضاً

قناة ثقافة بالعربي على اليوتيوب

التعليقات