تعرف علي تاريخ دمشق

muhmad alshamiآخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2018 - 3:17 صباحًا
تعرف علي تاريخ دمشق

تعرف على تاريخ دمشق:

تاريخ دمشق: أثبتت الدراسات التي أجريت في مجال الآثار والتاريخ، أن دمشق من الدول الأولى التي سكنها

الأشخاص، والدليل على ذلك الآثار التي وجدت في الشام والتي توضح ذلك، وأيضًا وجد الباحثون بعض القطع الأثرية

التي كُتب عليها دمشقا والتي تعود ل1500 ق.م، ولكن الحفريات الخاصة بالمسجد الأموي وضحت رجوعها لألفية

الثالثة ق.م،

تتصف دمشق بموقعها الجغرافي المتميز وأهميتها التاريخية، التي آثرت بشكل كبير على استقلالها حيث أنها كانت

مطمع العديد من الغزاة، مقل الآشوريين الذين استولوا عليها عام 732 ق.م، وبعدها بفترة استطاع الملك نبو خذ نصر

البابلي السيطرة عليها عام 600 ق.م، وكان الحكم التالي لدولة الفرس القديمة، ويليها عام 333 ق.م الأسكندر الأكبر، وقد

ضُمت دمشق عام 21 ق. م لمنطقة سوريا التابعة للرومان، والتي جعلها بمثابة القاعدة العسكرية الأولي للحرب ضد دولة

الفرس.

تاريخ دمشق والفتح الإسلامي:

  • في فترة خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه تم فتح دمشق عام 363م، وذلك عند البدء في الفتوحات الإسلامية
  • أصبحت دمشق العاصمة الأولى للخلافة الأموية، التي بلغت حدودها أسبانيا الغربية حتى وصلت للهند من جهة الشرق،
  • ومع انتهاء عهد الدولة الأموية، وبعدما قام الخليفة أبوعبد الله السفاح العباسي بإسقاط الأمويين وتشيد الدولة
  • العباسية، كانت بداية تاريخ دمشق الجديد، حيث تم نقل العاصمة لبغداد ومنذ ذلك الحين قد تدهورت أحوال  دمشق.

تاريخ دمشق والحكم العثماني:

  • قامت الدولة العثمانية بالسيطرة الكاملة على دمشق، مما تسبب في انتهاء دورها السياسي والانتماء للعاصمة الجديدة

تحت حكم العثمانيون، وبالرغم من ذلك لم تفقد الدولة لم تفقد الدور التجاري حيث كانت بمثابة نقطة مرور لجميع

الحجاج الذين يريدون القيام بفرد الحج، والقادمين من جهة الأناضول وقام عليها الملوك والسلطان العثماني بنفسه،

  • والتي أثرت بشكل كبير على تاريخ دمشق، وأصبح بذلك النشاط التجاري القائم على رعاية الحجاج مصدر الدخل الأهم لدمشق، والذي أدى لتطور البلدة وتقدمها وبماء الجوامع والمنازل الفخمة، خلال فترة القرن التاسع عشر استولى

الاحتلال الأوروبي عليها متحججًا بمقاومة العنف الديني بها.

تابع أيضا

تابع أيضاً: جدول مباريات اليوم 

رابط مختصر
2018-09-22 2018-09-22
muhmad alshami