التخطي إلى المحتوى
برناوي الاسلامية دولة الذهب
بروناي الإسلامية

برناوي الاسلامية دولة الذهب

بروناي الإسلامية هي مدينة صغيرة لا يعرفها الكثيرون، يعتنق أهلها الديانة الإسلامية، ونقدم من خلال موقعنا اليوم كل المعلومات عن تلك المدينة.

بروناي الإسلامية، رغم أنها دولة صغيرة جدا، ولكنها واحدة من أغنى الدول في العالم بالنفط والغاز الطبيعي، وتصنف

من أهم دول شرق قارة آسيا المنتجة للنفط والغاز الطبيعي، تبلغ مساحتها  5.765 كيلو متر مربع، ويبلغ عدد مواطنيها

436.620 ألف نسمة، وذلك وفقا لأخر إحصائيات تم إصدارها عام 2016، واختارت دولة بروناي مدينة “بندر سري

بكاوان” لتكون عاصمتها، ويحكمها في الوقت الحالي السلطان حسن البلقية معز الدين وعد الله.

أين تقع دولة بروناي الإسلامية على الخريطة

تقع مدينة بروناي الإسلامية في جنوب شرق قارة آسيا، وبالتحديد شمال دولة أندونسيا، وتحطيها كل من دولة ماليزيا

من ثلاث جهات، وتعد الدولة جزء من الجزر المنتشر على المحيط الهندي، وتقع في الجزء الشمالي من جزيرة برونيو،

والتي تعتبر هي ثالث أكبر جزيرة في العالم، وتطل على بحر الصين الجنوبي.

المناخ في دولة بروناي

والمناخ في دولة بروناي الإسلامية هو مناخ استوائي، معدل درجة الحرارة فيها عالي ورطب، ومعظم الأراضي بداخلها

تغطيها الغابات الاستوائية بنسبة حوالي 70%، وتتساقط الأمطار على الدولة طوال العام تقريبا، ويصل أعلى متوسط لدرجة الحرارة فيها إلى 29.4 درجة.

السياحة في بروناي

تمتلك دولة بروناي الإسلامية على عدة أماكن جاذبة للسياحة، وذلك علاوة على مناخها الجميل والاستقرار السياسي

هناك، ومن الأماكن الجاذبة بشدة للسياحة (قرية كامبونج آير المائية) والتي تقع على نهر بروناي، واشتهرت باسم

فينيسيا الشرق الأوسط للشبه الكبير بينها وبين مدينة فينيسيا، وأيضا من الأماكن الجاذبة متحف بروناي العريق، ويضم

مجموعة كبيرة من التاريخ الطبيعي للدولة وأبرز المعالم الثقافية لها.

سبب تسمية الدولة ببروناي

تشير قصص قديمة أن سبب تسمية بروناي بهذا الاسم يعود إلى محمد شاه، وهو أول سلطان للدولة، حيث إنه هو من

اكتشفها وبمجرد اكتشافه لها نطق كلمة “برو نااااه”، والتي تعني بالعربية كلمة “هنا”، ويطلق السكان عليها عدة اسماء

أخرى مثل “دار السلام”، وذلك لما تتمتع به الدولة من تناغم واستقرار كبير بين سكانها.

الديانة في بروناي

تضم الدولة عدد كبير من الديانات والأعراق، ولكن تضم الدولة 65% من سكانها من الماليين، ومن ثم 10% من

الصينيون، ، و20ِِ% أعراق مختلفة، والديانة الرسمية في الدولة هي الإسلامية وهي أكثر الديانات انتشارا

حيث يعتنقها 78.8% من السكان الإسلام.

تابع أيضا

موقع مقال عربي 

التعليقات