الدولة العثمانية نشأتها نموها سقوطها 

مشرفآخر تحديث : الأحد 3 يونيو 2018 - 10:41 مساءً
الدولة العثمانية نشأتها نموها سقوطها 

الدولة العثمانية نشأتها نموها سقوطها 

العثمانية تعد الدولة العثمانية واحدة من أكثر الدول التي حكمت العالم الإسلامي على مر تاريخه، حيث حكمت الدولة

العلية حكمها أكثر من 600 عاما، وانتهت حكم الدولة العلية  في عام 1922.

نشأة الدولة العثمانية وتوسعها

ظهرت الدولة العثمانية في القرن الرابع عشر، على أنقاض الروم، ونجح العثمانيون في الاستمرار في الحكم ما يقرب من

ستة قرون، حيث كانت بداية العثمانيين كقبيلة من قبائل تركيا تدعى “قابي” ثم انضمت إلى جيش سلطان دولة

السلاجقة، وهو علاء الدين الأول، ونجحت القبيلة في الفوز بالحرب التي شاركت فيها، ليعطي السلطان لها قطعة أرض

“سكود”، وبدأت الدولة تنمو من تلك القطعة، وبعد أن نجح أرطغل الحصول على لقب محافظ، وبدأ بهجوم ممتلكات

الدولة البيزانطية ليوسع دولته حتى نمت وكبرت وخلفه ابنه عثمان، والذي سميت الدولة نسبة إليه، وظلت الدولة تنمو

حتى وصلت إلى إمبراطورية كبيرة.

نمو الدولة العثمانية

وبعد توسع عثمان ابن أرطغل حصل على امتيازات عديدة، منها أنه يخلف سلطان الدولة، وظل يستمر في التوسع،

والهجوم على ممتلكات البيزنطيين مستغلا ضعفهم، حيث أسقط مدن كثيرة منها: “بورصة، نيقيا، نيقوميديا، إمارة قرى سي.

اول عاصمة للعثمانين 

وكانت أول عاصمة لدولة آل عثمان هي مدينة بورصة التي اتخذها السلطان أورخان، ثم تولى بعده مراد الأول، والذي

نقل العاصمة إلى أدرنة، وبعدها نجحوا في الاستيلاء على تراقيا ومقدونيا، واتجهوا نحو بلاد الصرب، ثم استولوا على

أنقرة، وتولي بعد ذلك السلطان بايزيد، والذي تلقى الدولة عدة هزائم بسبب الخلافات بين أبناءه على السلطة وخسرت

الدولة قطعا من أرضها، ولكن جاء بعده السلطان محمود الأول الذي أعاد للدولة هيبتها مرة أخرى، ولكن أكثر فترة كانت

الدولة لعثمانية فيها قوية هي فترة السلطان محمد الفاتح الذي فتح قسطنطينية، وبذلك الفتح قضى به على الدولة البيزنطية تماما.

سقوط الدولة العثمانية

في عهد السلطان عبد الحميد ظهر عدد من المعارضين لحكمه ووصلت المعارضة لذروتها، حيث ظهرت منظمة تدعى

“تركيا الفتاة” وكان الكثير من أعضائها ضباطا في الجيش وغيرها من الجمعيات، وهو ما جعل الأمور تخرج من سيطرة

السلطان، وقامت قوة متمردة يرأسها الجنرال محمد شوكت باحتلال اسطنبول، وتم عزل السلطان وجاء بعده محمد

الخامس، ومحمد السادس، وانتهت الدولة بعد الهزيمة في الحرب العالمية الأولى.

تابع أيضا

موقع مقال عربي 

رابط مختصر
2018-06-03
مشرف