التخطي إلى المحتوى
الدراسة الجامعة في المانيا
الدراسة

شروط الدراسة الجامعية في دولة ألمانيا 

الدراسة الجامعة في المانيا تعتبر ألمانيا من أهم الدول العالم التي تهتم بالعلم والعلوم، حيث تتبع أحدث الأساليب

.العلمية، ولهذا يسعى الطلاب من كافة أنحاء الوطن العربي إلى نيل فرصة لاستكمال دراستهم هناك، ونقدم من خلال

موقعنا شروط ومتطلبات الدراسة في ألمانيا

شروط ومتطلبات الدراسة

يجب على من يريد الدراسة في ألمانيا أن يأتي بصورة من شهادة الثانوية العامة، مصدقة من وزارة الخارجية التابعة

لدولته الأم، علاوة على ذلك عليها ختم السفارة الألمانية.

كما يجب وجود نسخة من الشهادة مترجمة للغة الألمانية ترجمة جيدة، بالإضافة إلى وجود ختم مكتب الترجمة

عليها.

صورة من جواز سفر الطالب الراغب في الدراسة، بشرط أن تكون واضحة.

كما يجب أن يكون جواز السفر ساري المفعول لمدة عام على الأقل من تاريخ الدراسة.

كتابة السيرة الذاتية مترجمةً بالألمانية او الإنجليزية.

الحصول على قبولي جامعي وقبول لغة من جامعة المانية.

بعد استيفاء الشروط

بعد استيفاء الشروط السابقة يجب أن يحصل الطالب المتقدم للدراسة في ألمانيا بالحصول على قبول جامعي وقبول

لغة من إحدى الجامعات الألمانية، عن طريق الانترنت أو إحدى مكاتب الخدمات الجامعية.

بعد الحصول على القبول، يفتح الشخص حساب بنكي في إحدى البنوك الألمانية وإيداع مبلغ 8000 آلاف يورو، على أن

يكون بالحساب تفاصيل حجز شهرية تمكن صاحبه من سحب مبلغ شهري لمدة عام، الذي سيكون حوالي 800 يورو

شهريًا. بعد إستيفاء كافة الشروط يتقدم الطالب لحجز موعد في السفارة الألمانية لإجراء مقابلة مصطحبًا كافة

الأوراق، لكي يتمكن من الحصول على الفيزا الدراسية، التي تمكنه من الدراسة هناك.

مقال هام جداً وعمومًا فإن الدراسة في ألمانيا شبه مجانية، وتعتبر تكاليفها أرخص بكثير من دول كُبرى مثل الولايات المتحدة

وبريطانيا وكندا وفرنسا، كما تعتبر الحياة هناك متوسطة التكلفة، وذلك يتضح من خلال ما قلناه سابقًا بشأن اكتفاء

الطالب بـ800 يورو شهريًا لكي يدبر حاجياته من مأكل وملبش واستخدامات شخصية كالهاتف والإنترنت

تتراوح رسوم الفصل الدراسي في ألمانيا من 300 يورو إلى 600 يورو، قد تقل أو تزيد قليلًا، على أن تتضمن مصاريف

المواصلات العامة بالمدينة التي يقيم فيها الطالب، كما يستطيع الطالب أن يتنقل بشكل مجاني داخل المدينة عن طريق

الكارت الذي تمنحه له الجامعة التي يتلقى تعليمه فيها.

ويحتاج الطالب لإجادة اللغة الألمانية، نظرًا لصعوبة استكمال التعليم في الجامعات الألمانية باللغة الإنجليزية لعدة أسباب:

  • المناهج الألمانية تُدرس باللغة الألمانية في معظم المراحل الدراسية.
  • التعليم بالإنجليزية مكلف بعض الشئ، نظرًا لأنه موجود في المعاهد والجامعات الخاصة، وقد يضطر الطالب لدفع 8000 آلاف يورو على الأقل سنويًا.
  • وتعتبر ألمانيا من أكثر دول العالم حرصًا على طلابها وتأمينًا لمتسقبلهم، حيث يستطيع الطالب أن يعمل بجانب الدراسة، ليستطيع توفير 80% من احتياجاته على الأقل.
  • وبموجب القانون الألماني، فإن الطالب يستطيع البقاء هناك لمدة عام ونصف للبحث عن عمل، وعندما ينجح في هذا فإنه يستطيع تحويل إقامته من “إقامة طالب”، إلى “إقامة عمل”.
  • ومن خلال العمل يستطيع الطالب الانخراط أكثر في المجتمع الألماني ومعرفته عن قرب، بالإضافة إلى تعرف على احتياجات سوق العمل، ولهذا ينصح بالحصول على كورسات لتقوية اللغة الألمانية لتسهيل عملية الاندماج في المجتمع.

أقراء ايضا

التعليقات