التخطي إلى المحتوى
أهمية فحص البول.
أهمية فحص البول

أهمية فحص البول:

فحص البول وهو القيام بالفحوصات المختلفة الخاصة بالبول، والذي يعتبر من أبرز فضلات الجسم الذي يستخلص من

الجسم عن طريق الكليتين، حيث تقوم بتنقية الدم من المعادن الغير هامة والسوائل الزائدة عن الحاجة، وتقوم بتوصيله

للحالب الذي يصب بدوره في المثانة ويقوم الأحليل بإخراجه من الجسم.

يعتبر البول بمثابة وصف تفصيلي لما يدور داخل الجسم،  والذي يتحدد من خلاله العديد من الأمور الهامة،  التي تساعد

في معرفة المشاكل التي يواجهها الجسم إن وجدت، في حالة القيام بفحص البول يطلب من الأشخاص الذين ينتظمون على الأدوية،  مثل المضادات المتعددة التوقف عن تناولها لمدة قبل الاختبار حتى لا تؤثر على النتائج.

متى يتم القيام بفحص البول:

  • يجب القيام بفحص البول عند الاشتباه بوجود عدوى أو التهابات في المسالك البولية، وذلك بعد ظهور الأعراض المستمرة مثل ارتفاع في درجات حرارة الجسم، أو الآلام الشديدة في الخاصرتين أو نزول قطرات دماء أثناء التبول.
  • يتم القيام بفحص البول أيضًا في حالات الأمراض المزمنة مثل السكر أو أصحاب ضغط الدم المرتفع للتأكد من تأثير الأدوية على الجسم، أو كإجراء روتيني للاطمئنان على الصحة.

تحليل النتيجة:

تتمثل النتيجة في قائمة مفصلة بمحتويات البول التي تم فحصها، وهي:

  • اللون للبول ولا يتواجد مشكلة فيه إذا تميز باللون الأصفر الساطع، أو الأبيض الشفاف، ولكن في حالة كان لونه
  • داكن فذلك يشير لوجود الدماء به مما يؤكد على وجود مشكلة بالمسالك البولية والتهابات، أو جفاف الجسم.
  • البول الصافي يؤكد على عدم وجود مشاكل بالفحص، أما في حالة وجود الشوائب فذلك يدل على وجود البكتريا
  • التي تؤكد على الإصابة بالعدوى، أو وجود البلورات التي توضح مرض النقرس.
  • مستوى الزلال إن وجد في البول فذلك يدل على إصابة الكلي بالأمراض الناتجة عن الارتفاع المستمر في ضغط الدم.

اقراء ايضاً

قناة ثقافة بالعربي على اليوتيوب

 

المصدر: ويب طب

التعليقات