أضرار تناول الطعام ليلا

muhmad alshamiآخر تحديث : الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 5:36 صباحًا
أضرار تناول الطعام ليلا

أضرار تناول الطعام ليلا

أضرار تناول الطعام ليلا ،الوزن الزائد والسمنة المفرطة من المشاكل المعقدة والمنتشرة، وفي الولايات المتحدة

الأمريكية أكد العلماء على ارتباط الوزن الزائد وارتفاع الدهون والحميات الفقيرة بتناول الأطعمة في أوقات متأخرة من

الليل، ولكن على نحو أخر فالساعة الطبيعية ( البيولوجية ) للجسم تختلف من شخص إلى أخر.

دراسات أضرار تناول الطعام ليلا :

  • وفي عام 2017م تم عمل أول دراسة من نوعها، وهى دراسة العلاقة بين الساعة البيولوجية للجسم والدهون الموجودة بالجسم والوقت الذي تم فيه تناول الطعام ومؤشر كتلة الجسم، وفي هذه الدراسة مقارنة مباشرة بين بداية إفراز مادة الميلاتونين وهى المادة ألتي تنتج مع بداية النوم، وبين التوقيت الذي يتم فيه تناول الطعام.

وكانت نتيجة الدراسة، أن بداية إنتاج مادة الميلاتونين والذي يدل على بداية ليل الإنسان بحسب الساعة البيولوجية الخاصة به وتوقيت تناول الطعام، له علاقة بمؤشر كتلة الجسم ونسبة الدهون العالية، وغير مرتبط بتوقيت تناول الطعام، أو نوعية الطعام الذي يتناوله أو كميته، ومن هنا يتضح لنا أن الساعة البيولوجية وتناول الطعام وفقا لها، هو الأهم لصحة الإنسان من التوقيت الحقيقي.

  • وهناك دراسة أخرى تمت على عدد كبير من الطلبة الجامعين، وكانت عبارة عن متابعة مواعيد أكلهم ونومهم ونوعية الأطعمة المتناولة، ومن خلا تطبيق على الهاتف المحمول يتم تسجيل مواعيد تناولهم الأطعمة ولمدة سبع أيام متعاقبة.

وتم متابعة توقيت إفراز مادة الميلاتونين خلال ليلة واحدة من بين ثلاثين يوم، ومن هذه المتابعة يمكن تحديد موعد نوم الطلبة وطبيعة تركيب أجسامهم.

ومن أهم نتائج هذه دراسة أضرار تناول الطعام ليلا ما يلي:

  • من تناول أغلب سعراته الحرارية قبل النوم بفترة قصيرة، هم الطلبة الذين لديهم نسب الدهون العالية، ويرجع

ذلك إلى ارتفاع نسبة هرمون الميلاتونين.

  • ولكن من قام على الدراسة أكد أن العلاقة بين كمية السعرات ومستوى النشاط ومكونات الطعام ووقت تناول

الطعام، و عدد ساعات النوم وممارسة الرياضة ومقياس تكوين الأجسام، هي علاقة غير محسومة وغير محددة.

  • أكد العلماء القائمين على الدراسة أن طلاب الجامعة لا يمثلوا شرائح المجتمع كلها، ولكنهم شريحة لها مستوى

نشاط معين، واختيارات لأطعمة مناسبة لتركيب أجسامهم وتوقيت تناولها، والساعة البيولوجية.

  • الدراسة اتجهت إلى منحى واحد وهو تناول الطعام ليلا، وكيفية تأثيره على تركيب الجسم، بغض النظر عن

الكمية أو المكونات أو مستوى النشاط.

  • وأخيرا نستخلص أن من يتناول الأطعمة في وقت قريب من بداية ارتفاع هرمون الميلاتونين، هم الأكثر تعرضا

لارتفاع الدهون في الجسم، وزيادة كتلة الجسم.

مقالات مهمة في نظام الكيتو دايت 

رابط مختصر
2018-11-12 2018-11-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ثقافة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

muhmad alshami