التخطي إلى المحتوى
أسباب خيانة الزوج لزوجته
خيانة الزوج

خيانة الزوج ،يطرح العديد من الأشخاص التساؤلات حول أسباب خيانة الزوج لزوجته، وبالأخص من تعرض لهذه الخيانة مسبقًا، تعتبر الخيانة من أفظع الجرائم التي تغتفر وأبرزها الخيانة الزوجية، والتي انتشرت في الفترات الأخيرة نتيجة الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك، والوا تس أب وغيرها، وبالرغم من كونها ليست مشكلة عامة ولكنها متواجدة، ولذلك نود في هذا المقال تقديم الأسباب المتوقعة لخيانة الزوج لزوجته.

أسباب خيانة الزوج لزوجته:

يوجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي لـ خيانة الزوج لزوجته، ولا يمكن أن نبرر الخيانة الزوجية ولكن يمكن التعرف

على أبرز الأسباب التي تؤدي لذلك، من التجارب الشخصية السابقة للأشخاص.

عدم الإخلاص:

  • يمكن أن يكون الزوج الخائن من طباعه عدم الإخلاص، فهو ينجذب لمن تعجبه بل ويفقد الإحساس بالمسؤولية

تجاه زوجته، ولا يكتفي بالمغازلة فقط وغنما يتعدى ذلك ويقوم بإنشاء علاقات خارج إطار الزواج والاختلاط مع

الكثير من النساء، وهذا من ضمن الأنواع للرجال الذي لا يكفيه امرأة مخلصة واحدة، ويعد هذا جزء من شخصيته

التي يصعب التحكم بها وبالأخص في إطار الزواج والمسؤولية.

المراهقة المتأخرة:

  • هناك القليل من أنواع الأزواج مع تقدمهم بالعمر، يريدون الشعور الدائم أن مرغوب من قَبل المرأة، وأنه بالرغم

من سنه المتقدم ألا أنه يمكن الحصول على ما يريده، وأنه ما زال يتمتع بالجاذبية التي تجعل أي أمرأة تقع بغرامه،

وهي ما تسمي بالمراهقة المتأخرة، وغالبًا ما يبدأ هذا الشعور بعد سن الأربعين، ولكن يأتي ذلك نتيجة عدم قدرة

الزوجة على احتوائه والعمل على راحته ودلاله، وأنه بالرغم من عمره ألا أنه يمكنهم من عيش أفضل اللحظات

والمغامرات الرومانسية.

 

عدم التواصل:

  • لا تؤيد بعض النساء هذا السبب للخيانة، وبالرغم من ذلك فهو أقوى الأسباب للخيانة، فالعلاقة الزوجية أساسها

التواصل المستمر بين الأزواج، وما يقوي علاقتهما من حب واحترام متبادل، ويوجد العديد من السيدات المثقفة

والمتفاهمة ولكن يوجد خلل في التواصل في العلاقة الزوجية، وهذا لا يبرر الخيانة الزوجية وليس أيضًا مسؤولية

أحد الزوجين، وإنما يتسبب في ذلك زيادة صعوبات الحياة أو التفكير المختلف لكلًا منهما عن الأخر، مما يجعل من

السهل أن لا يتواصلوا معًا، ولكن يجب حل هذه المشكلة وإن اضطر الأمر لاستشارة أحد الأطباء في هذا المجال.

صفحتنا على الفيس بوك 

التعليقات