التخطي إلى المحتوى

أحمد بن طولون:

أحمد بن طولون تعود أصول أحمد بن طولون إلى قبيلة تغرغر، وهى قبيلة تركية على الرغم من مولده في بغداد

بالعراق وكانت بغداد في ذلك الوقت عاصمة الخلافة، ويرجع مولده إلى العشرين من سبتمبر عام ٨٣٥ م لأب يدعى

طولون وجارية تعرف باسم هاشم أو قاسم، وسكنت أسرة طولون بخاري.

أحمد بن طولون
أحمد بن طولون
  • لقب أمير الستر:- اشتهر أحمد بن طولون بذكائه وإخلاصه في عمله لذلك أوكل إليه الخليفة المأمون وظائف عدة
  • نجح فيها، مما رفع من مكانته عنده فولاة رئاسة الحرس ولقبه بأمير الستر، واستمر على هذا النحو عشرون عام إلى أن تزوجت أمه بعد وفاة والده من الأمير بايكباك التركي، والذي عينه المعتز واليا على مصر مما أدي إلى
  • قدوم أحمد بن طولون وأمه إليها.

تأسيس الدولة الطولونية في مصر:

  • يعد أحمد بن طولون هو من جعل مصر دولة مستقلة، واستغل موارد مصر بحكمة وتعقل،  فوالد زوجته برقوق عين وهو الوالي التركي الذي عين وليا على مصر بعد بايكباك التركي، عينه فيما بعد والي على مصر فجعلها دولة مستقلة.
  • وتعرف باسم دولة بني طولون أو الإمارة الطولونية، وهى أول دولة تنشق عن الدولة العباسية سياسيا، وفي هذا الوقت كانت تركيا مسيطرة على الدولة العباسية ونما حينها الفكر الشعوبي الذي أنشئت في ظله كثير من الدول المستقلة .

 تعرف على الدولة العثمانية نشأتها نموها سقوطها

مدينة القطائع:

  • أنشأ مدينة القطائع كعاصمة لمصر، والتي تقع بين المقطم ويشكر، وبنى فيها أحمد بن طولون مستشفيات وبيوت وقصرا كبيرا وقسمها إلى قطاعات عديدة
  • كقطاع الحرفين وقطاع التجار والجيش، ومن هنا جاءت القطائع، وهى المنطقة الواقعة حاليا ما بين الدرب الأحمر والقلعة والسيدة زينب.

   تشيد قصر باسمه:

  • يعد هذا القصر نواة وقلب المدينة وشيد عام ٨٧٠م، للقصر أربعين باب منهم باب مغناج  إشارة إلى أسماء الحاجبين الحارسين له، وباب الساج المصنوع من خشب الساج، وباب الخاصة، وباب الميدان الكبير الذي يدخل ويخرج منه الجيش، وباب الجبل ويقع بعد جبل المقطم، وباب الحرم، وباب الصلاة وهو الباب الذي يخرج منه أحمد بن طولون للصلاة، وباب السباع، ولكن كلها تلاشت تماما في الوقت الحالي، وحول الأرض الواقعة بين القصر والجبل إلى ميدان كبير لممارسة التمارين العسكرية.
  • كما أنشأ بن طولون مسجد التنور ومسجد بن طولون الذي يعد شيخ مساجد القاهرة.

   وفاته:

  • توفى بن طولون عام ٨٨٤ م عن عمر ناهز الخمسين، وتولى الحكم من بعده الأبناء والأعمام ولكن الخلافات العائلية على الحكم اشتدت وانتهت بسقوط الدولة الطولونية.

تابع أيضا

تابع أيضاً: جدول مباريات اليوم 

 

المصدر: mawdoaa

التعليقات